باسيل: نريد عودة فعلية الى الجبل وهذه العودة تكون اولا في السياسة

رأى رئيس ​التيار الوطني الحر​ وزير الخارجية ​جبران باسيل​، "انه علينا أن نفرح لأننا على مسافة أيام من إحداث تغيير في عاليه، وهو تغيير يحمل عنوانا واحدا، أن التيار الوطني الحر سيكون له نواب في عاليه وسيأخذهم التيار بقوته، أي بكم بتمثيلكم ولن يعطينا إياهم احد. هذا هو الفرق وهذه هي معنى الشراكة كما نفهمها، لذلك لن نسمح لأحد بأن يأخذ الإنتخابات إلى معناها الآخر.





وشدد باسيل في كلمة خلال العشاء السنوي الذي أقامته هيئة ​قضاء عاليه​ في "التيار الوطني الحر"، على أن اللائحتين الاساسيتين في المنطقة تضمان سنة ودروزا ومسيحيين، فالمعركة ليست طائفية ولا مذهبية ولا هي بين دروز ومسيحيين؛ بل هي معركة بين مفهومين، فالجبل كان دائما يعيش خصوصيته كونه عمق ​لبنان​ الحقيقي لذلك انشطر لبنان عندما انشطر الجبل وعندما دخلت الأيدي الخارجية إلى الجبل دخلت إليه الفتنة". مضيفا "ان الفتنة لم تكن أبدا من أهل الجبل الطيبين بل من أيد خارجية وآخرها كان في العام 1983، وقد كانت دائما تجد الفتنة أدوات داخلية لها، لكن أبناء الجبل لم يصنعوها يوما؛ نحن سعيدون بالمصالحة القائمة في الجبل، لكننا نحن لسنا بحاجة لمصالحة أحد لأننا أصلا لم نخاصم أحدا ولم نقتل احدا، وعندما دارت معارك الجبل لم نكن معنيين، ونشكر الله أننا نتحالف اليوم مع الأمير طلال أرسلان الذي لم يلطخ يديه بالدم أيضا".



واعتبر "اننا والأمير ​طلال ارسلان​ نتشابه لأن مفهومنا للشراكة واحد، وهو أن تجلس الناس مع بعضها وتتفاهم حول نوعية هذه الشراكة؛ فهذا مفهوم الشراكة وهو أساسي، فإما يصحح المفهوم وتعود الحياة الطبيعية للجبل، او تبقى ​وزارة المهجرين​ عشرين عاما إضافيا ولا تكون موقتة وكان عليها ان تكون مقفلة منذ سنوات بعد اقفال ملف المهجرين".



ولفت الى "ان أكبر إقرار بأن العودة لم تتم هي هذه الوزارة التي ما تزال أبوابها مفتوحة وما تزال تدفع الاموال، والإنجاز الحقيقي لهذه اللائحة ولأية حكومة عتيدة أن تلغي وزارة المهجرين". واكد ان لائحة "ضمانة الجبل" ضمانة بأطرافها وبأفكارها لئلا يذهب يوما الجبل الى فتنة داخلية، وكل من يحمل تحريضا انتخابيا نحن بوعينا وبخطابنا السياسي سنفشله ولن نسمح ان تكون هذه المعركة خارج اطارها السياسي الواضح".



واعلن باسيل "اننا نريد عودة فعلية الى الجبل وهذه العودة تكون اولا في ال​سياسة​؛ بعودة نوابنا بخيارنا بتمثيلنا الى الجبل، وتكون بالعودة الى الإدارة والى الإقتصاد في الجبل وهكذا تكونون أنتم أهل الجبل تشاركون مشاركة فعلية. وهنا تقع المسؤولية عليكم".



وفي الختام، أزيحت الستارة عن تمثال للرئيس عون نحته الفنان إيلي العياش