أسامة سعد:اللبنانيون واعون وأدعوهم للانتخاب على أساس برامج المرشحين

تطرق أمين عام التنظيم الشعبي الناصري ​أسامة سعد​ إلى القوى الداعمة للائحة "لكل الناس". كما تناول ​قانون الانتخابات​، معتبرا انه "قد أبعد التحالفات السياسية وعزز تحالفات المصلحة الانتخابية".



وأكد سعد أن ​الشعب اللبناني​ يريد التغيير، كما يريد دولة عادلة تنصفه وتؤمن له حقوقه الأساسية المغتصبة من قبل النظام الطائفي العفن. كما أكد أن "مشروعنا هو مشروع تراكم نضالي، وليس هدفه مرحلة ظرفية للتسويق الانتخابي، ومشروعنا سنكمل به من داخل البرلمان ومن خارج البرلمان . واعتبر سعد أن الحركة الشعبية ستفرض التغيير". كما اعتبر أن "الشعب الذي أنتج المقاومة الوطنية والمقاومة الاسلامية لا يباع ولا يشترى وهو شعب أصيل وواع وطموح".



كما تناول سعد المعضلات الأساسية التي يعاني منها لبنان، كما تعاني منها ​مدينة صيدا​. وتطرق إلى ما تعاني منه مدينة صيدا على االصعيد البيئي ومعضلة الكساد الاقتصادي والبطالة، ولاسيما في صفوف الشباب. ولفت الى أنه سيدعو لمؤتمر اقتصادي اجتماعي تنموي في مدينة صيدا لمناقشة القضايا التي تعاني منها المدينة وإيجاد الحلول لها.



وأكد أن الشعب اللبناني قد أنتج استراتيجية دفاعية ومقاومة وطنية ومقاومة إسلامية حققتا إنجازات هامة في مواجهة العدوان، كما تمثلان قوة ردع في مواجهة العدو.



وفي نهاية المقابلة توجه سعد بكلمة إلى أهالي صيدا وجزين، وإلى اللبنانيين عموما، مؤكدا أن الشعب اللبناني واع، وعلى الناخب أن يدلي بصوته على اساس برنامج انتخابي وخيارات واضحة، وبأن الناخب سيقرر مصيرالبلد ومستقبله، لذلك عليه أن ينتخب على هذا الأساس.