عائلة المقرصن غبش: غبش ترك ثغرات بملف عيتاني ليتم اكتشاف تلفيق التهمة

عقدت عائلة المقرصن ايلي غبش مؤتمرا صحافيا كشفت فيه ان غبش ترك ثغرات في ملف ​زياد عيتاني​ ليتم اكتشاف الخطأ الذي حدث في ملف تلفيق التهمة، بسبب شعوره بالذنب لما اقترفه بحق عيتاني، ولفت الناطق باسم العائلة الى ان غبش كان مضغوطا عليه من قبل المقدم سوزان الحاج التي هددته بالسجن في حال لم يركب الملف لعيتاني، وأوضح انه ترك 4 ثغرات في ملف عيتاني عن قصد ليتم اكتشافها ولو دققت ​الاجهزة الامنية​ بهذه الثغرات لما كان اوقف ايلي غبش ولما كان الملف وصل الى ​القضاء​ لأن القضاء هو من اكتشف الثغرات مبديا ثقة العائلة بالقضاء وبالقاضي ابو غيدا.



وتأسف على محاولات زياد حبيش زوج الحاج تضييع التحقيق وهو رجل قانون، كاشفا انه حاول شراء صمت غبش وهو لو كان واثقا ان زوجته الحاج بريئة لما كان عرض على غبش رشوة للاعتراف بذنب لم يرتكبه ولما كان عرض على زوجة غبش عشرة آلاف ​دولار​ شهريا طوال فترة توقيف زوجها ايلي، مؤكدا انه لو تكلم غبش وفضح كل ما يعرف لدخل حبيش الى السجن الى جانب زوجته الحاج.