جابر: تحالف أمل وحزب الله استطاع ان يحرر البلد ويحميه من الارهاب

اشار عضو كتلة التنمية والتحرير النائب ​ياسين جابر​ في كلمة له خلال لقاء انتخابي في ​عربصاليم​ الى ان " التحالف الذي يخوض ​الانتخابات​ النيابية اليوم باسم لائحة الامل والوفاء هو تحالف ناجح ومهم واستراتيجي والذي يحقق تكاملا بين قوتين أساسيتين في لبنان وهما ​حركة أمل​ و​حزب الله​ ، بفضل هذا التحالف إستطعنا ان نحرر هذه المنطقة من وطننا وان نطرد العدو الاسرائيلي ، وقدم هذا التحالف العديد من شهدائه من أبنائكم وأبنائنا على درب هذا التحرير ، ولم نتمكن فقط من ان نحرر الارض بل ايضا ان نخلق توازن الرعب الذي يمكننا اليوم ان نعيش بأمن وسلام ويمكننا من ان نرى هذه النهضة في الجنوب ، نرى هذه العودة من الهجرة القسرية الى الضاحية والى بيروت ، نراها بأم العين في بلداتنا في النبطية وصور و​بنت جبيل​ وفي كل المناطق الجنوبية ،نرى المؤسسات تُبنى على الحدود تماما ،مؤسسات سياحية وغيرها طبعا لان هناك ثقة بأنفسنا وثقة بقوتنا".



وراى جابر ان "هذا التحالف استطاع ان يحرر البلد ويحميه من ​الارهاب​ ، الارهاب الذي رموا به في حضن ​سوريا​ ودمروا هذا البلد الشقيق ، وحاولوا ان يأتوا به الى لبنان ولكن الحمد لله إستطعنا بتحالف ​الجيش​ والشعب والمقاومة ان نتغلب على هذا الارهاب وان نطرده من أرضنا ومن على حدودنا ، طبعا كل هذه الانجازات هي نتيجة هذا التحالف الذهبي ، اما على صعيد الانماء فان الجنوب اليوم اصبح منطقة مختلفة عن المنطقة التي تجولنا فيها العام في 25 ايار 2000 اي بعد تحرير الجنوب من الاحتلال الاسرائيلي ، وهذا التحرير كان بفضل جهود المقاومين والجيش والشعب والدماء التي رووت ارض الجنوب فأينعت وأثمرت تحريرا ونصرا وكما قال دولة الرئيس بري زرعنا أجسادنا في الارض وكان القطاف في 25 ايار 2000".



ولفت جابر انه "لمواجهة تحديات المرحلة القادمة يجب ان يستمر هذا التحالف قويا ، بالامس انتهينا من اقرار ​الموازنة​ ، وباسمي وباسم زملائي في كتلة التنمية والتحرير وباسمكم جميعا نوجه تحية كبيرة لرئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ لان من يجلس في داخل القاعة يعلم ان هذا الرجل لو لم يكن زعيما جبارا لما كان هناك في لبنان موازنة ، هذا ليس بشهادتنا نحن أهل البيت بل هذا بشهادة العديد من النواب ومن وسائل الاعلام ، الموازنة مهمة جدا وكانت مطلوبة ، لان لبنان يواجه اليوم تحديات مالية واقتصادية ، ولبنان بحاجة لان يتغلب على هذا التحدي ليستطيع ان يحفظ أمن المجتمع اللبناني ، كان مطلوبا ان تنجز هذه الموازنة قبل انعقاد مؤتمر سيدر الذي وُعد فيه لبنان بدعم من المجتمع الدولي ، وهذا الدعم سيأتي فالاسبوع الماضي التقيت مفوض من الاتحاد الاوروبي وهو برتبة وزير ومسؤول عن منطقة الشرق الاوسط ، وأصبح هناك قناعة بأن لبنان يجب ان يكون مستقرا وهو قال لي بالحرف الواحد " نحن نعلم اننا ان لم نصدر اليكم الاستثمار ، سنستورد من عندكم الفوضى ، لذلك نحن متفائلون بان يأتي حجم جيد من الدعم من هذا المؤتمر ولكن كما تكلمنا في المجلس النيابي ونعيده اليوم المجتمع الدولي يستطيع ان يساعدنا ولكن فقط اذا نحن اردنا مساعدة أنفسنا ، ومساعدة أنفسنا تكون من خلال القيام بالفعل بعملية إصلاحية حقيقية"، مشيرا الى انه " من راقب المناقشات في المجلس النيابي رأى ان النواب وأنا واحد منهم تحدثنا كثيرا عن موضوع تطبيق القوانين ، نحن مجلس نيابي نقوم بالتشريع ، المجلس النيابي يقوم بهذا الدور بنجاح ولكن المؤسف وبري تكلم من خلال المنبر النيابي كما في السابق وتم تشكيل لجنة لملاحقة تنفيذ القوانين ، مثلا أصدرنا تشريعا لموضوع ​الكهرباء​ ، ازمة البلد كلها تعاني من انقطاع الكهرباء أصدرنا قانونا حديثا جدا شبيها بالقانون الموجود في اوروبا او في اي مكان ، وهو يعيد هيكلة قطاع الكهرباء ، ليس معقولا للاسف الشديد هناك وزير يرفض تنفيذ القانون ، ليس فقط لا يطبق القانون الجديد انما قانون انشاء ​مؤسسة كهرباء لبنان​ الذي ينص على ان هذه المؤسسة هي مؤسسة مستقلة لها مجلس ادارة مستقل وتخضع فقط لوصاية وزارة الطاقة " يرفض تعيين " مجلس إدارة ، منذ 9 سنوات حتى اليوم ليس هناك مجلس ادارة لمؤسسة كهرباء لبنان وليس هناك حسابات " وكل يوم يقول "....."، " عطلونا ، عطلونا "، واقعا كل تقارير البنك الدولي والاتحاد الاوروبي تصر على لبنان القيام باصلاحات حقيقية ، هل من المعقول ان يخسر لبنان مليون ونصف مليون دولار في قطاع الكهرباء ويبقى يدور في مكانه".



ودعا النائب جابر لان يذهب هذا التحالف الى المجلس النيابي قويا ،المعركة السياسية ستبدأ بعد 7 أيار وهناك تحدي كبير وسعي للتحجيم ولا أريد ان أتكلم عن مئات الشباب الذين نجحوا في الخدمة المدنية والذين وصلت " أللقمة " الى أفواهمم ، وهناك من يحاول انتزاع هذه " اللقمة " من أفواهمم ، لذلك المطلوب منكم ايها الاهل في بلدة عربصاليم يا من لم تبخلوا بالدم من أجل الدفاع عن الوطن في سبيل مقاومة الاحتلال الاسرائيلي وانتصرتم عليه وحررتم الارض انتم مع غيركم من قرى وبلدات الجنوب المطلوب منكم ان تتوجهوا الى صناديق الاقتراع بكثافة في السادس من ايار للاقتراع ل لبنان الامل والوفاء لدماء الشهداء ولنهج المقاومة وخيارها ، المطلوب منكم ان تحولوا 6 ايار الى عرس من اعراس الديمقراطية في لبنان وانتم اثبتم انكم نجحتم في الكثير من الاستحقاقات فكانت أصواتكم صدى للمقاومة ، وسوف نلتقي واياكم في السابع من ايار وتكون لوائح الامل والوفاء قد فازت بكاملها على مساحة لبنان لنحتفل معا بانتصار يعادل انتصار المقاومة في ايار 2000 وانتصار الوطن على الارهاب العام 2017 .