دولة تقطع الطريق برعب.... وسوكلين!!!.........كتب مبارك بيضون

توقف السير فجأة عند تقاطع السوديكو باتجاه البلد، حيث مبنى متحف بيروت على يمينك، الإشارة الضوئية كانت حمراء، وبعد مرور بضع ثوانٍ أضاءت خضراء، ولكن السير بقي متوقفاً تبيّن بعدها أن الدولة كل الدولة قطعت الطريق على المواطنين لأن أحد أركان السلطة سيأتي الى مبنى المتحف أو ما يسمى "بيت بيروت"، وهو غير المتحف الكبير.

السير متوقف... أنت مستعجل، ولا مش مستعجل... عندك موعد أو ما عندك موعد... بدّك توصل أو عمرك ما توصل....

معاناة يومية على الطرقات وزحمة سير خانقة، وتلوّث ملعون بين آلاف المركبات يتنشقها المواطن كل يوم؟... "إنت مين سكوت (ووقاف) ما خصك مين جايي... متل التوتو مزروب 10 - 15 دقيقة (هوووس....) ولا كلمة، شو منك شايف البودي غارد قدامك، والبارودي موجهة عليك بيفزعوا لولاد؟! وإنت مش مهم والسيدة الكبيرة معليش تفزع وتخاف...." منظر غريب عجيب مع سيارات رباعية الدفع على سطحها أجهزة الكواكب الفضائية.

كل هذا الوصف، ولم يأتِ بعد دولته إلا بعد عشرون دقيقة من الانتظار... الناس طلع.... الله يعين... تسأل: معقول! مش معقول! بعد هيك شو بتقول؟! وأخيراً إجا الفرج! طريق فتحت وأخرى بقيت مقفلة لأنها تحوّلت الى موقف لسيارات المواكبة بانتظار خروج دولته....!

الحمد لله زوربنا قدر المستطاع يمين شمال... نزول طلوع... حتى وصل بنا الأمر الى طريق مسدود، وهذه المرة دولة سوكلين المتحكّمة بنقايات البلد والمسؤولة عن جبال النفايات الشامخة على طول ساحل البحر المتوسط. لماذا السير متوقف؟ سوكلين يرفع المستوعبات من الطرقات، عليك الانتظار صارت معروفة ربع ساعة ماشي الحال. "أي حال بدك يمشي ليش إنتو خليتو حال....!"!!.