حرب: قانون الانتخاب يضرب حق الناخب في اختيار مرشحيه

وصف النائب ​بطرس حرب​، في كلمة ألقاها خلال جولة انتخابية ب​قضاء البترون​، التقى خلالها أهالي راشانا وتحوم وداريا، ​قانون الانتخاب​ ب"الهجين، ولا مثيل له في العالم"، وقال: "لا خيار أمامنا، إذا أردنا المشاركة في الحياة السياسية، إلا أن نلتزم هذا القانون، بعدما أقره ​مجلس النواب​ بأكثرية ساحقة. لقد حاولت الطعن به بعد التصويت ضده، لكن عدد النواب الذي عارضه لم يتجاوز ال10، الأمر الذي حال للأسف دون الطعن به".



وإذ أوضح أن "هذا القانون يضرب حق الناخب في اختيار مرشحيه، لأنه يمنحه حق اختيار مرشح واحد فقط، ويفرض عليه حتمية التصويت للمرشحين الآخرين على اللائحة التي تحوي اسم من يرغب في انتخابه، تحت طائلة فقدانه حقه بانتخاب مرشحه الأساسي"، رأى حرب أن "ذلك قد يصح في الأنظمة الانتخابية التي تتواجه فيها القوائم الانتخابية على أسس برامج سياسية واقتصادية واجتماعية، وهو ما لا يجوز في غيابها، كما هي الحال في لبنان، حيث يمكن لكل مرشح أن يحمل برنامجا يتناقض مع برنامج حليفه وتوجهه، أو حلفائه على اللائحة".



وأكد حرب أنه سيسعى في حال فوزه ب​الانتخابات​ إلى "المطالبة بتعديل هذا القانون وتطبيق مشروع يرمي إلى اعتماد مبدأ person one vote One، أي إعطاء كل لبناني الحق في انتخاب مرشح واحد في دوائر صغرى بالتساوي، وهو ما يؤمن صحة التمثيل الشعبي والمذهبي والطائفي".