مسؤول أوروبي: لوقف الاجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سوريا

دعا نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في ​البرلمان الأوروبي​ ​خافيير كوسو​، ​الاتحاد الأوروبي​ إلى "وقف الاجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على ​سوريا​"، مشيراً إلى أن "حل الأزمة فيها مبني على أساس الحوار بين جميع الأطراف باستثناء التنظيمات الإرهابية".



وأشار إلى "جرائم الإرهابيين في ​الغوطة​ وقيامهم بقصف دمشق بقذائف الهاون واستخدام السكان والأهالي كرهائن ومنع فتح الممرات الإنسانية واستخدامهم الأسلحة الكيميائية وإقدامهم على خطف واحتجاز المواطنين السوريين ومن بينهم مئات النساء ضمن أقفاص"، مبيناً أنه "سافر إلى ​مدينة حلب​ قبل عام وأنه رأى في ذلك الوقت "عودة سكانها وأهاليها".



وأعرب عن فرحته برؤية حلب تولد من جديد، لافتاً إلى "المواقف الهستيرية التي أطلقها بعض دول الاتحاد الأوروبي من الأحداث في مدينة حلب أثناء اندحار وهزيمة التنظيمات الإرهابية على يد ​الجيش​ العربي السوري".



وأشار كوسو إلى انه "من المعيب أن يقوم بعض الموجودين في البرلمان الأوروبي بالعمل القذر لصالح الإرهابيين الذين يقتلون ويسفكون دماء السوريين والأوروبيين أيضاً".