جلسة الموازنة كادت تفرط بعد مناوشات وزارية

علمت صحيفة "الجمهورية" انّ الجلسة الحكومية المخصصة لاقرار ​الموازنة​ كادت تفرط بعد مناوشات وزارية حول موازنات بعض الوزارات والتوظيفات داخل المؤسسات العامة الأمر الذي أشعَر وزير المال ​علي حسن خليل​ بوجود محاولات لإعادة النقاش الى بداياته، فبادر الى مغادرة الجلسة بعدما خاطب الجميع بالقول: "لا تحاولوا إعادة النقاش، لقد استغرقنا ساعات وساعات لإنجاز ما هو امامنا، وعلى حدّ علمي كل القوى السياسية وافقت على الارقام والاجراءات فلماذا إعادة النقاش الى نقطة الصفر؟ يبدو انكم لا تريدون موازنة. فتدخّل رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ وبعض الوزراء لترطيب الاجواء وإعادة تصويب النقاش"