التزام الحريري مع السعودية في ملف "القوات" لم يشمل الانتخابات

أكدتاوساط مطلعة على مسار العلاقة بين "القوات" و"​تيار المستقبل​"، أن "التزام رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ مع السعوديين في ملف "القوات" لم يشمل ​الانتخابات النيابية​، لارتباطه بتحالف مع رئيس الجمهورية يشكل اولوية بالنسبة له، لكن ثمة التزاماً واضحاً ازاء مرحلة ما بعد الانتخابات على المستوى السياسي، حيث تم التفاهم على وضع مسألة عزل ​القوات اللبنانية​ جانبا واستمرار التعاون معها في الحكومة المقبلة، وقد طلب السعوديون من الحريري تمثيلا وازنا "للقوات" في الحكومة المقبلة، ووعد هو بالعمل على تخفيف الاحتقان المتصاعد بين ​بعبدا​ ومعراب بما يسمح بعودة سلسة للقوات الى الحكومة، وتجاوز ازمة احتجازه ودور رئيس "القوات" ​سمير جعجع​ السلبي تجاهه، ولذلك يجد الحريري نفسه غير مقيد في نسج تحالفه الانتخابي مع القوات".





واعتبرت الاوساط أن "الامر اللافت استفسارالسعوديين حول الكلام الواثق الذي اطلقه الامين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصرالله​ بفصله النيابية عن الوزارة وحجز مقعد من الان للوزير ​محمد فنيش​ في الحكومة المقبلة، فكان رد الحريري واضحا وصريحا، هل تظنون انه يمكن تأليف حكومة في لبنان دون حزب الله؟".