الحريري: اقرينا موازنة 2018 التي تتضمّن إصلاحات وحوافز لكلّ القطاعات

اعلن رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير المالية علي حسن خليل بعد انتهاء جلسة الحكومة، عن اقرار موازنة عام 2018 التي تتضمّن إصلاحات وحوافز لكلّ القطاعات، وتحقيق وفر في الوزارات.



ولفت الحريري الى اننا عملنا طويلاً من خلال اللجنة الوزارية من اجل اقرار موازنة 2018 واقريناها، واشكر في السياق وزير المال وفريق عمله على الجهد الشاق، وأعتبر ان إقرار ​الموازنة​ يشكل إنجازا للحكومة.



وفيما خص ملف الكهرباء، اشار الحريري الى ان كل الافرقاء في البلد يريدون حل ازمة انقطاع الكهرباء، والاهم اليوم ان نصل الى 24 ساعة كهرباء في اليوم، ويجب ابعاد ال​سياسة​ من ملف الكهرباء، واصحاب المولدات غير القانونية هم المستفيدين الوحيدين من قطع الكهرباء، وهم يحققون ملياري دولار سنويا من دون دفع أي ضريبة ونريد تأمين الكهرباء بأسرع وقت ممكن. وشدد على ان اي صرف في ملف الكهرباء يعني توفير 40 بالمئة من التكلفة التي يدفعها الشعب اليوم، وهناك مشاكل بالسياسة في ملف الكهرباء وسأحل الموضوع. ولفت الى ان التجربة اثبتت انه كلما تم الاتفاق في السياسة يتم الانجاز في الحكومة، وهذا ما حصل في موازنة عام 2018 عقب التوافق السياسي.



واوضح ان البلد قائم على التوافق ومن دونه لا يمكننا ان ننجز أي شيء في البلد، وفي هذه الموازنة ابتعدنا عن ازمة اليونان ويجب ان يكون هناك اصلاحات اضافية، ولست خائفا من ازمة اقتصادية. وقد تم تخفيض التوظيفات الى حدود الدنيا، ونحن رفعنا سن التقاعد في القوى الامنية. اضاف "نحن لدينا ازمة اقتصادية ونتعامل معها، وهناك اصلاحات يجب ان نقوم بها وفق برمجة معينة".