جنبلاط أوفد العريضي إلى ارسلان لطرح التحالف لكن الأخير رفض

رأى مقربون من وزير المهجرين ​طلال أرسلان​ في حديث إلى "الجمهورية" انّ "الهدف الحقيقي لرئيس ​اللقاء الديمقراطي​ النائب ​وليد جنبلاط​ من وراء اقتراح التحالف هو استقطاب اصوات "الحزب الديمقراطي" الوازنة الى لائحة الحزب التقدمي، بغية تعزيز ثقلها الشعبي، وتعطيل مسعى اللائحة المضادة الى تأمين الحاصل الانتخابي الذي يسمح لها بتحقيق اختراقات.



وعلمت "الجمهورية" أنّ جنبلاط أوفد قبيل فترة قصيرة النائب ​غازي العريضي​ الى أرسلان، للتشاور في الملف الانتخابي ودرس احتمال تعويم فكرة الائتلاف، لكنّ رئيس ارسلان أصرّ على موقفه. وقد استبق رئيس التقدمي زيارة موفده برسالة نصّية ودّية بعث بها الى أرسلان، على طريقته، عبر خدمة واتسآب بهدف خفض منسوب الجفاء المستجدّ، وتجديد التواصل الذي انقطع بينهما لبعض الوقت.



وخاطب جنبلاط أرسلان في رسالته قائلاً: "نغرف مِن بحرك، ونحفر في صخرك".. وردّ ارسلان من جهته برسالة نصّية، تعكس موقفه وإنما بتهذيب، مؤكّداً أنه يرفض أن يتخلّى عن حلفائه.