البعريني: من انقلب على والده سينقلب على الحريري والزمن كفيل بتأكيد ذلك

أشار النائب السابق ​وجيه البعريني​ في حديث إلى "الأخبار" تعيلقا على ترشح نجله وليد البعيريني إلى الانتخابات النيابية بالتحالف مع تيار المستقبل إلى انه "كنت فخوراً بوليد، إلى أن أصابه الغرور، فأراد الزعامة بأيِّ ثمن، ربما كان هدفه الحصول على الحصانة النيابية بسبب المشاكل المالية التي يعاني منها، وأنا مؤمن بأن من انقلب على والده سينقلب على رئيس الحكومة ​سعد الحريري​. والزمن كفيل بتأكيد ذلك أو نفيه"، مشددا على انه "سيذكر التاريخ من قضى على هذا الإرث الذي بنيناه بالدم والعرق والتعب وخدمة الناس على مدى عقود من الزمن".



ورأى انه "بانضمام وليد رسمياً إلى لوائح مرشحي المستقبل، منذ يوم أمس، يكون قد شطب تاريخه السياسي"، مؤكدا انه مستمر بترشحه حتى النهاية.



وتوجه إلى كل العكاريين بالتأكيد "أن التسابق على المراكز لا يعلي من شأن الناس، ولكن ابني تجاوز حدود اللياقة وكل المعايير المقبولة والمتعارف عليها اجتماعياً وعائلياً، وما قام به وليد يُعَدّ انقلاباً على ثوابتنا وتضحياتنا".