مصادر مقربة من رائد خوري : لا خفّة في التعاطي مع العراق

أوضحت مصادر مقرّبة من وزير الاقتصاد ​رائد خوري​ في حديث إلى "الأخبار"، أن "تأجيل اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين لبنان والعراق، ثم اعتذار خوري، جاءا بالتنسيق مع رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ ووزير الخارجية ​جبران باسيل​. التأجيل الأول جرى على أساس أن دراسة مشروع ​الموازنة​ في اللجنة الوزارية شارف على النهاية، وأنه بحلول منتصف الأسبوع الماضي ستكون منجزة، لكن الأمر أخذ وقتاً أطول من التقديرات، فقد حُدِّدت جلسة للجنة الوزارية مساء يوم الأحد (أمس) لاستكمال دراسة مشروع الموازنة، وبالتوازي دعت الأمانة العامة ل​مجلس الوزراء​ إلى جلسة لمجلس الوزراء تعقد اليوم، في محاولة لإنهاء مشروع الموازنة سريعاً وإحالته على مجلس النواب، إذ إن تسريع إقرار الموازنة مرتبط بمحاولة لبنان ألّا يذهب إلى ​مؤتمر باريس 4​ من دون موازنة، لذا فإن ما حصل لا يتعلق بوجود خفّة في التعاطي مع العراق، ولا يعكس إهمالاً للملفات المطروحة، لكن ليست هناك ضمانة بأن ينهي مجلس الوزراء دراسة مشروع الموازنة في جلسة واحدة".