ميشال سكاف: مشروعنا سياسي متجذر ينطلق من خصوصية زحلة ودورها وتاريخها

أعلن ميشال سكاف في لقاء حاشد من دارته في زحلة اليوم ترشحه الى الانتخابات النيابية عن أحد المقعدين الكاثوليكيين في دائرة زحلة، مؤكدا "تمسكه ب"الثوابت التاريخية لكتلتنا الشعبية المؤمنة بلبنان سيد حر مستقل وبدعم الدولة ومؤسساتها الدستورية، وفي مقدمها موقع رئاسة الجمهورية والجيش، والعيش المشترك والعلاقة التاريخية مع مختلف الطوائف الاسلامية، والحرص الدائم على التنوع والانفتاح والاعتدال في البقاع، والدور الوطني لبكركي".



وأكد "اننا أصحاب مشروع سياسي متجذر ومتجدد ينطلق من خصوصية زحلة السياسية ودورها وتاريخها، مشروع منفتح على الجميع وساع الى تغيير الذهنية السائدة، يعزز الدور الرائد لزحلة ويكون جزءا أساسيا من التفاهمات السياسية على المستوى الوطني".



وشدد على أن "الامانة تقتضي متابعة الخط والنهج التاريخي للكتلة، التي هي مدرسة وطنية عريقة في الانفتاح والاعتدال والتفاعل مع الناس وتعزيز العيش المشترك، ولان استمرارية هذا النهج وتقويته وتأمين سبل نجاحه هو واجب لا بل رسالة سامية".

وقال "سعيا لترجمة رؤيا اقتصادية حديثة وعصرية تطور وتحسن الوضع الاقتصادي والمعيشي، وتنقلها من واقع التعايش مع الازمات الى مرحلة ايجاد الحلول والالتزام بتنفيذها وتطويرها وفق الحاجات، ولأن الرؤية السياسية لا تكتمل إلا بنهج إقتصادي يضع الاصبع على الجرح، ويساهم في تطوير الواقع البقاعي نحو الافضل، ولأنني مؤمن بأن المحاسبة الحقيقية على الافعال والاقوال لا تكون إلا في صناديق الاقتراع حيث يكون الناخب صاحب القرار الأوحد في التغيير نحو الافضل، أعلن ترشحي عن المقعد الكاثوليكي في زحلة"، معاهدا "اهلي في البقاع على الوقوف الى جانبهم والسعي معهم للنهوض بوطننا على الصعد كافة".



وعرض في بيان الترشيح الخطوط العريضة لبرنامج عمله على الصعيد الاقتصادي، والشفافية ومحاربة الفساد، والسياحة، والبيئة، والزراعة، والصناعة، والبنى التحتية.