الاحزاب والقوى الوطنية في عكار : نعمل لخوض المعركة مع الحلفاء بلائحة واحدة

عقدت الاحزاب والتيارات والقوى الوطنية والاسلامية في عكار، لقاء في دارة رئيس التجمع الشعبي العكاري النائب السابق وجيه البعريني في وادي الريحان، وفي حضوره والنائبين السابقين كريم الراسي ومصطفى علي حسين، وممثلين عن القوى والاحزاب.



وتم التداول في الاستحقاق الانتخابي وفي التحالفات وضرورة ايجاد صيغة ترضي الجميع بلائحة انتخابية واحدة تخوض من خلالها هذه القوى الاستحقاق المقبل.



واتفق المجتمعون على وضع تصور محدد عنوانه الوحيد "المصلحة العامة فوق كل المصالح الخاصة، والمعركة الانتخابية ليست معركة شخصية او فردية وإنما معركة حلف وانتماء وتثبيت وجود".



واتفق ايضا على تشكيل لجنة يرأسها البعريني لمتابعة الشأن الانتخابي والتحالفات، للولوج إلى صيغة نهائية تشكل لائحة انتخابية بالتشاور مع كل الحلفاء.



البعريني

واختتم اللقاء بكلمة للبعريني حيا فيها روح المحبة والتضامن والتكامل التي يتحلى بها كل الحلفاء. وأكد ان "المعركة الانتخابية مع الخصم السياسي هي معركة قناعات وانتماء وتثبيت وجود. وليست معركة شخصية يخسر بها احدا ما مقابل الاخر".



وراى ان "الخصم السياسي يمارس شتى انواع التشويش والفبركات لضرب الصفوف، وان هذه المرحلة بالتحديد تقتضي على الجميع رص الصفوف وتشابك الايدي من اجل مصلحتهم كافة".



وعن الاشاعات التي يطلقها البعض عن انسحابه من الانتخابات اكد البعريني انه "مستمر في هذه المعركة حتى النهاية وان القضية بالنسبة إليه هي قضية عروبة وخط مقاوم يمتد حتى فلسطين، ولن يساوم ولن يتنازل عن قناعاته وانتمائه وموقعه الصحيح مهما كان حجم الضغوط".