حملة حدا منا أعلنت ترشيح أربعة أعضاء عن دائرة الشوف عاليه

أعلنت حملة "حدا منا" في بيان أن "كلا من مارك ضو، مايا ترو، إيليان قزي وفادي خوري، بطلب الترشح الرسمي عن المقاعد الإنتخابية في دائرة الشوف - عاليه، وذلك في مبنى وزارة الداخلية والبلديات".



وذكرت أن "هذا الترشح يأتي تتويجا لمسار سياسي، إجتماعي، بيئي، إقتصادي، ضمن حملة "حدا منا"، وهي منبثقة عن جهود قام بها أطراف مستقلين في منطقة عاليه والشوف لانتاج خيار سياسي ديمقراطي فعلي، يجسد طموح التغيير لدى فئات واسعة من المجتمع على الصعيد الدائرة المعنية والوطن بشكل اوسع".



ولفتت إلى أن "الحملة تعكس رؤية تنموية شاملة تهدف إلى ترجمة التحركات المدنية المختلفة في الأعوام الماضية، بخيار سياسي واضح وملموس، وذلك في مختلف الملفات المعيشية والسياسية"ن مشيرة إلى أنه "يأتي خيار الترشح وخوض هذه الانتخابات في لوائح مستقلة استجابة لتطلعات العديد من أهالي منطقة الشوف وعاليه بشكل خاص، ولبنان بشكل عام، والذين يطالبون بنهج سياسي مختلف قائم على الأخلاق في ممارسة السياسة، وعلى حقهم في التمثيل الديمقراطي".



وأوضحت أن "حملة "حدا منا" تعكس حالة شعبية تحمل مطالب تغييرية، واضعة في مطلع أولوياتها الملفات المعيشية، التي تعني منطقة الشوف وعاليه تحديدا، ومنها البيئة، البنى التحتية، السياسات الصحية، والتعليم. وتهدف من خلال مشروعها السياسي إلى وضع أسس الدولة المدنية وخلق حالة سياسية مستدامة، ترتكز في برامجها ونشاطها على رفاه الفرد وحقوقه الأساسية، لا سيما أنها تتميز بتنوع ثقافي يعكس النسيج الاجتماعي التعددي لأهالي المنطقة".