مجلس الأمن الوطني الأفغاني: لا صحة لوجود حوار بين المخابرات وطالبان

رفض مكتب ​مجلس الأمن​ الوطني الأفغاني تقارير تفيد بأن مستشار الأمن القومي الأفغاني محمد حنيف أتمار، ورئيس المخابرات الأفغانية معصوم ستانيكزاي يجريان محادثات منفصلة مع جماعة طالبان بعد الهجمات القاتلة التي قامت بها تلك الجماعة.



وذكر المكتب أن ذلك توضيح بشأن ما تردد من أن المسؤولين الأفغان وجماعة طالبان يتحاوران على الرغم من موجة العنف.



وأضاف البيان أن المستشار أتمار قال أكثر من مرة للتوضيح في تسجيلات لعدد من وكالات الأنباء إن ​الحكومة الأفغانية​ ملتزمة بإجراء محادثات هادفة مع طالبان وأبوابها مفتوحة